"عصير السبانخ" يجدد الحيوية ويغني عن القهوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"عصير السبانخ" يجدد الحيوية ويغني عن القهوة

مُساهمة  بنت عذبتها الحياة في الجمعة يوليو 16, 2010 9:07 am

هل جربت يوما أن تشرب عصيرا أخضر مكونا من الخضروات؟ وهل تعرف ما مدى تأثير الحالة المزاجية على عمل القولون؟ وما هي الميكروبات التي من الممكن أن تحملها أدوات التنظيف؟.. كل تلك الأسئلة أجاب عليها الدكتور جمال الكعبي والإعلامية هويدا أبو هيف، في حلقة برنامج "التفاح الأخضر" التي عرضت مساء الجمعة 7 مايو/أيار 2010م، والتي شملت أيضا تحدي إدمان السكريات في 28 يوما، وعددا آخر من القضايا الصحية التي تهم الجميع.
أما العصير الأخضر فهو وصفة مبتكرة مليئة بالفوائد الغذائية والصحية للجسم، ويمكن الاستعاضة به عن شرب القهوة في الصباح، ويتكون العصير من الخس، السبانخ، البقدونس، الكرفس، وبعض التفاح كي يعطي طعما لذيذا، وبعض الزنجبيل.
أما فوائد ذلك العصير المبتكر فهي في مكوناته؛ فالسبانخ والزنجبيل يحرقان السعرات الحرارية، ويعطيان الجسم طاقة كبيرة في بداية اليوم، وينظف البقدونس والتفاح والكرفس المعدة والأمعاء والكبد والكلى، ثم يعطي السباح والخس نضارة للبشرة وقوة للشعر.
تخلص من إدمان السكر
إذا كنت شخصا تحب السكريات ولا تستطيع أن تكمل يومك دون الحصول على قدر كبير من الحلويات والشيكولاته، فأنت في حاجة إلى أن تقلل من تعلقك بالسكريات لأنك قد تكون مدمنا لها، هكذا كانت حالة إبراهيم سكاف الذي كان ضيفا على البرنامج، الذي يحس دائما بالعصبية حينما تمر عليه ساعة من دون تناول السكاكر والحلويات.
ولأن قصة إبراهيم تتكرر بشكل كبير جدا، ولأن هناك أضرارا جسيمة تقع على الجسم نتيجة إدمان السكريات، فقد خضع إبراهيم لتحدي الـ28 يوما لكي يتخلص من ذلك الإدمان.
وفسر الدكتور الكعبي حالة إبراهيم بأن هناك هرمونا يسمى الدوبامين ويفرزه جزء في مخ الإنسان، ويؤثر على الحالة المزاجية للجسم، وهذا الهرمون يتعامل مع السكريات مثل تعامله مع المخدرات، وحينما يدمن الإنسان نوعا معينا من الطعام، فإنه يحس بالعصبية الشديدة إذا لم يتناوله.
وبحسبة بسيطة قامت بها هويدا أبو هيف وجدت أن إبراهيم يتناول ما يقرب من 84 مكعب سكر تحتويها الحلويات التي يتناولها يوميا، في حين أن الجسم يجب ألا تزيد الكمية التي يحصل عليها عن 8 مكعبات فقط، الأكثر من ذلك أن والدي إبراهيم مصابان بمرض السكري، وأنه معرض للإصابة بالمرض بشكل كبير، أما أول مؤشرات ذلك فتمثل في زيادة وزنه عن الحد الطبيعي.
أما خطة الـ28 يوما فتمثلت في تناول إفطار غني بالبروتينات والألياف في الأسبوع الأول، مكونا من بيض محشو بالخضار، حبوب الإفطار كاملة الألياف، ومعلقتي سكر، أما خطة الأسبوع الثاني فتهدف إلى التخلص من السكر الخفي، وذلك بقراءة الملاحظات الموجودة على المنتجات للتأكد من خلوها من السكر، حيث أكد الكعبي أن جبنة المايونيز، وصوص الباستا يحتويان على سكر من دون أن نعرف ذلك.
وفي الأسبوع الثالث يجب استعمال بدائل سكر بديل للسكر التقليدي مثل الـAgave وestevia وهما سكران يستخدمان للحمية، أما الأسبوع الرابع والأخير فإنه من المفترض أن يتم خديعة مستقبلات السكر في الجسم، وذلك من خلال استعمال بدائل السكر مثل القرفة والفانيليا.
كابوس القولون العصبي
يعاني واحد من كل 5 أشخاص في العالم من مرض القولون العصبي، الأمر الذي يحوله إلى كابوس عند كثيرين، وتتراوح مضاعفات المرض ما بين انتفاخ وإمساك أو إسهال بعد تناول الطعام وآلام في البطن، وهي أعراض دالة على وجود متلازمة القولون العصبي.
واستعان الدكتور جمال الكعبي بـ"ديزي الكعبي" وهي إحدى المشاركات في البرنامج ليشرح آلية عمل القولون العصبي، وربط تلك الآلية بعمل هرمون "السيراتونين" أو هرمون السعادة، الذي يوجد 95% منه في القولون، لذلك حينما يتعصب الإنسان فإنه يحس بألم في القولون.
أما هويدا فعرضت قائمة للمواد التي تزيد من تهيج القولون وهي المياه الغازية والدهون لأنها تجعل الهضم بطيئا، المواد التي تحتوي على الكافيين، أما المواد التي تعمل على تهدئة القولون فهي اللبن والزبادي، والمخلل، وأقراص الفلورا.
أدوات التنظيف تحت الميكروسكوب
ناقش البرنامج كيف أن أدوات التنظيف تحمل عددا كبيرا من الميكروبات التي قد تشكل خطرا داهما على صحة الأسرة، وقامت هويدا أبو هيف والدكتور جمال الكعبي بتحليل بعض تلك الأدوات التي تستخدمها ثلاث من ضيفات البرنامج، ووجدا أن الممسحة التي تستخدمها إحداهن تحتوي على بكتريا اسمها e.coli وهي تسبب التهابات البول والالتهابات المعوية والتهاب السحايا عند الأطفال.
ونصحت أبو هيف بأن يتم تنظيف الحمام بعد تنظيف باقي المنزل، ونصحت أيضا بأن تعقم الممسحة باستخدام الكلور والصابون السائل بعد أن تنتهي من تنظيف المنزل.
أما المكنسة الكهربائية فبعد تحليلها وجد فطر يسمى الـasrergillus، الذي يسبب الحساسية وحالات الربو والالتهاب الربوي، ونصحتها أبو هيف بأن تستخدم فلترا اسمه "الهيبا" للتخلص من الجراثيم والأتربة.
أما الضيفة الثالثة والأخيرة فوجد في "منفضة" الريش التي تستخدمها نوع من فطر يسمى الـmucor، الذي يسبب حالات تأخر الربو، ونصحتها أبو هيف بألا تستخدم تلك المنفضة، أو أن تستخدمها خارج المنزل.

بنت عذبتها الحياة

عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 16/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "عصير السبانخ" يجدد الحيوية ويغني عن القهوة

مُساهمة  الدمعة الحزينة في الأحد يوليو 18, 2010 4:49 am


جزاك الله خيرا و شكرا لتواصلك معنا
جزيت الفردوس الاعلى حبيبتي








الدمعة الحزينة
Admin

عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atfal-roro.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى